قصص واقعية

جبت بواب للعمارة عشان عايشة لوحدى وفى الاخر اتهجم عليا

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

المطلقة والبواب
الجزء الأول
بعض الرجال …
لما بيسمع كلمة مطلقة …
بيعتقد انها صيد سهل وامراة متاحة لاقامة علاقة مفتوحة …
وبيحاول يستغل الفرصة … معتقدا ان شعور المطلقة بالوحده … و(الاحتياج) نقطة
وانا اقصد الاحتياج بجميع مشتملاتة كا الاحتياج العاطفي والاحتياج المادي احيانا …
والاهم من كل ما سبق (الاحتياج الجسدي)
وهو الاحتياج (الجسدي الغريزي)
وبيعتبر احتياج المطلقة نقطة ضعف … ستجعلها تسلم له بمجرد اشارة منة
­ ­­­­­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

وياريتها بتيجي علي الرجال فقط …
دا كمان النساء بيتعاملوا معها علي انها مصدر خطر علي ازواجهن …
ويتعمدن الابتعاد عنها خوفا علي ازواجهن منها
ده غير الجيران الي ديما بيراقبوا كل حركاتها وتصرفاتها كانها مجرمة او مشبوهة …
وتظل سيرة المطلقة واخبارها متصدرة احاديث الجميع لمجرد ان يروها بصحبة رجل ما … اوحتي لمجرد ان يروها عائدة ليلا وحدها .
معلش صدعتكم بالحديث عن معاناة المطلقات …
بس انا بقولكم المقدمة الطويلة دي …
واليكم احدي المطلقات تقول :
اتطلقت بعد ما صبرت علي المر …
واتعرضت للضرب …
والذل … والاهانه … والاحساس بالقهر
ومقدرتش اطلب الطلاق عشان مخدش لقب مطلقة
ولكن اخيرا … اتقبض علي زوجي في شقة راقصة مشهورة …
وكانت الراقصة دي بتتاجر في سرقةالاثار …
وبمجرد ما انقبض علي زوجي …
رفعت انا عليه قضية طلاق
وطبعا كسبتها …

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
­ ­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­
وخرجت من سجن زوجي الظالم المريض …
لادخل لسجن اكبر وهو سجن المجتمع الذي لا يرحم المطلقات
الاول اسمحولي اعرفكم بنفسي …
انا شيرين 33 سنة … وللاسف معنديش اطفال
بكالوريس تجارة …
عندي هواية العزف علي الة الكمان …
شخصية حالمة ورومانسية لابعد الحدود …
من اسرة ثرية … ليا شقيقان من الذكور
وانا البنت الوحيدة …
اخواتي الذكور متزوجين وعندهم اطفال
لكن زوجاتهم اجارك الله … بيعشقوا النميمة والتجريح في خلق الله … ده غير انهم بيغيروا من بعض وبينافقوا بعض
ولستر ربنا انهم لما قسموا ميراث بابا الله يرحمة …
وجدوا ان ابي الله يرحمة كان قد كاتب لي وصية بعمارة المنيل … ودي العمارة الي انا قاعدة فيها دلوقتي
بعد ما اتطلقت وبعدت عن اخواتي الذكور بزوجاتهم وشرهم
كما ترك لي ايضا مبلغ في البنك لا باس به …
لكن المشكلة اني لقيت نفسي لوحدي تماما والبيت كبير
وهو مكون من دور ارضي و اربع طوابق .. المتبقية
صحيح البيت جميل وكبير وهادي …
لكن مفيهوش سكان خالص …
وبصراحة لما بيجي الليل كنت بشعر اني خايفة ومرعوبة …
فا اقترح عليا اخواتي اني اجيب غفير او حارس للعمارة مؤقتا … لغاية ما انتقي السكان الي هيسكنوا معايا…
نظرا لاني وحيدة ويجب ان انتقي العائلات المحترمة الي هتسكن في الطوابق الثلاثة المتبقية …
وبالفعل فضلت فكرة الحارس دي في دماغي

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

وكنت بفكر فعلا اعمل اعلان علي الانترنت عشان اجيب حارس امن للمنزل
لكن في يوم وانا راجعة من السوبر ماركت
سمعت صوت طفل صغير بيبكي بجانب العمارة …
وكان واضح ان الطفل ابن شهور قليلة
لكن استعجبت ان الطفل لوحده …
فا وقفت قليلا وتلفت يمينا ويسارا …
ولقيت طفلة عندها تقريبا 12 سنة
وكان واضح من الملابس البسيطة المتسخة التي كانت ترتديها انها اشبة بالاطفال المشردين
واتت تلك الطفلة … تجري علي الطفل لما لقتني واقفة جنبة
وكان واضح انها خايفة علي الطفل مني …
واخذت تنظر الي بخوف
فا سالتها … وانا ابتسم لها لاطمئنها من ناحيتي
قلت … هو ده اخوكي؟
قالت … لا دي اختي لانها بنت مش ولد
قلت … وهي بتعيط ليه؟
قالت … عشان عايزة ترضع
قلت … مامتك فين؟
قالت … امي ماتت
بعدما سمعت ردها شعرت بان قلبي قد اعتصر
فقلت … امال انتوا عايشين مع مين؟
قالت … عايشين مع ابويا
قلت … وبيتكم فين؟

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

قالت … احنا لسه جايين من البلد وملناش بيت
قلت … امال بباكي فين؟
ردت وهي تشير لشخص ياتي من خلفي
قالت … ابويا جه اهوه
نظرت للاتجاه الذي اشارت له اصابع الطفلة
لاجد شابا في العقد الثالث من العمر …
طويل القامة مفتول العضلات
ويبدوا عليه الفقر الشديد …
فا نظرت له وانا اسالة ؟؟؟
انت ازاي سايب الاطفال كدا ؟
اجاب بصوت هادي ومكسور
قال … معلش اصل البت كانت بتعيط من الجوع واللبن بتاعها خلص وكنت بدور لها علي لبن …
قلت … ولقيت اللبن؟
نكس راسة في الارض وهو يجيب
قال … بصراحة انا مش معايا فلوس
فتحت حقيبتي واخرجت مبلغ من المال وتقدمت ناحيتة لاعطية اياه
ولكنه ازاح يدي بعيدا بالنقود رافضا ان ياخذها
قال … يا ست انا مش شحات ومش بقبل حسنة من حد …
لو عايزة تساعديني بجد ؟
شوفي ليا حد من معارفك
فسالتة : انت بتعرف تشتغل ايه ؟؟؟
قال : اي شغلانة…
انشلة سايس امسح العربيات
او امسح سلالم
او حتي غفير علي اي عمارة …

­­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

اهم حاجة ان يكون في مكان انام فيه انا ووللادي
فكرت قليلا … ثم قلت تحب تشتغل عندي حارس للعمارة؟؟؟
قال : ياريت ويبقي جميل عمري ما هنساة لحضرتك
قلت … تعالي معايا يا … ثم سالتة … انت اسمك ايه؟
قال : اسمي … صقر وبنتي الكبيرة دي اسمها عبير
والصغيرةاسمها مريم
قلت : اسمع يا صقر … انت من النهاردة هتبقي مسؤال عن البيت ونضافة السلم … والحراسة هتبقي من اهم مسؤلياتك
واخذتة للمنزل ودخلت به للغرفة الخاصة بحارس الامن
وكانت تصلح للاقامة حيث كانت مكونة من غرفة نوم وحمام ومطبخ صغير
بصراحة … انا كنت حاسة اني غلطت لاني اتسرعت ودخلت للبيت راجل غريب … ووانا كنت لسة معرفش عنة حاجة
ولا اعرف جاي منين ولا خلفيتة ايه؟
ولااعرف حتة صحيفة سوابقة عاملة ازاي؟
لكن بصراحة … الشهر الي اشتغل فيه صقر في البيت
كان بيشوف شغلة علي اكمل وجه
وكنت بشعر بالامان من ساعة ما بدء يحرس العمارة …
️️️
لغاية ما يوم لقيت اخويا الكبير و وزوجتة جايين يزوروني
ولما شافوا صقر …
طلبوا مني اني لازم اطلب من صقر بطاقة
واوراق تثبت هويتة … وانه مفيش علية اي احكام قضائية …
وان لم ياتي بتلك الاوراق
فيجب ان طردة لانه كده هيبقي خطر عليا …
وطلب مني اخي ان يقوم هو بتلك المهمة …
ولكنني رفضت وقلت له انا هااسالة واجيب منه الاوراق بطريقتي … وانت عليك تكشف علي الاوراق الي هاجيبهالك
وبعد ان مشي اخي وزوجتة …
­ ­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

نزلت لغرفة صقر
لاطلب منه اوراق هويتة …
ولكنني لم اجده علي البوابة…
فا دخلت لاطرق عليه جرس غرفة الحارس …
ولكن قبل ان اطرق الجرس سمعت صوت الطفلة عبير ابنتة الكبيرة من الداخل وهي…
تبكي وتتوسل
وتقول … ابوس ايدك متعملش كده معايا … انا كده ممكن اموت زي امي
بعد ما سمعت كلام الطفلة جن عقلي
وفقدت صبري لاعرف ما يحدث بالداخل
فقررت افتح الباب
لاري ما يحدث في الداخل
وبمجرد ما فتحت الباب شوفت حاجة مش هتصدقوها…
لمعرفة باقي احداث القصة … ضع عشر ملصقات مع متابعه
او لايك لصفحتي الشخصية ليصلك اشعار بالاجزاء القادمة … والي اللقاء ؛؛؛
#حصريا

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

المطلقة والبواب
الجزء الثاني
.بعد ما مشي اخويا وزوجتة..
نزلت لغرفة صقرالبواب عشان اطلب منه بطاقتة واواراق هويتة …
لكن ملقتش صقر واقف امام العمارة
فدخلت لحجرتة …
وكنت رايحة ارن الجرس عليه …
لكن قبل ما ارن الجرس سمعت عبير بنته الي عمرهها لم يتعدي 13عام بتصرخ وتبكي وهي تتوسل لشخص ما
قائلة …
ارجوك بلاش تعمل معايا كده انا خايفة … انا كده هموت زي امي
طبعا انا بمجرد ما سمعت الكلام ده اتجننت واعصابي ثارت
وقلت لازم افتح الباب واشوف ايه الي بيحصل جوة …
وبالفعل فتحت الباب بسرعة …
واتفاجاءت بان البنت نايمة لوحدها وكانت ما زالت تصرخ
وتردد ذلك الكلام …
وفضلت واقفة استمع لكلامها وبكائها وكان واضح انها بتحلم بكابوس … ففكرت اني اصحيها … لكن قبل ما اصحيها …
سمعت صوت جاي من خلفي بيقول … اي خدمة يا مدام ؟
فنظرت خلفي سريعا لاجد صقر يحمل طفلتة الصغيرة …
وكان واضح انه جاي بيها من الخارج … سالته وانا محرجة من تطفلي ؟؟؟
قلت … هي عبير متعودة تصرخ وهي نايمة كده كتير ؟
قال … ايوه من ساعة الحادثة وهي كدة
قلت … حادثة اية؟
جذب لي صقر كرسي واشار لي بالجلوس ليحكي لي قصتة …
وفعلا جلست … وبداء صقر يحكي قال :
قبل ما اجي علي القاهرة … كنت عايش في قرية صغيرة انا وزوجتي وبناتي الاتنين … وكنت بشتغل في مضرب الارز
ومضرب الارز ده كان ملك واحد من كبارات البلد الاغنية ..

­

وبالرغم من ان المضرب بيدخله فلوس كتير … الا ان صاحب المضرب الغني كان بيصرف لنا اجور مبتكفيش العيش الحاف.
وكنت راضي وصابر … وبيشتغل عندة ورديتين عشان اعرف اكل انا و زوجتي وعيالي … وفي يوم وانا في وردية الليل … الخزنة الي في المضرب اتسرقت …
وعشان انا كنت واحد من الي موجودين في وردية الليل ساعة حادثة السرقة … الراجل صاحب المضرب اتهمني بالسرقة انا وزميلي الي كان معايا في وردية الليل …
وفضل يضرب فينا عشان نعترف بالسرقة… واتصل علي البوليس … لكن قبل البوليس ما يوصل …
فضلت اقسملة اني بريئ لكن بردوا فضل يضربني علي وجهي بالاقلام …
امام زميلي … فغلي الدم في عروقي وخصوصا … واني بريئ
وروحت رديتلة القلم … فشعر بالاهانه والتطاول مني …
فا اخذ يضربني ضرب موت … ومن شدة الضرب الي كان بيضربهولي … خلاني اخبطة علي دماغة واهرب …
وقولت استخبي في اي مكان شوية … علي ما يجي الليل عشان اقدر اختفي واتسلل واروح اخد زوجتي والعيال ونهرب من البلد كلها … وفعلا فضلت متداري في الغيطان لغاية المغرب … ولما روحت اكتشفت المصيبة …
وهي ان الراجل الظالم عديم النخوة
لما جه البيت يدور عليا وملقنيش فضل يعذب في زوجتي
لغاية ما قتلها ادام عيالها … ومكتفاش بكده …
لا ده حطلي في البيت مخدرات … عشان يلفقلي تهمة اتجار في المخدرت … وطبعا انا اول ما عرفت كده اتسللت بليل واخدت العيال وهربت بيهم ع القاهرة …
­

لاني لو كنت فضلت في البلد … كنت هتسجن ظلم … وهسيب البنات لوحدهم … وتركت زوجتي ومقدرتش حتة ادفنها وسيبتها لاهل البلد يدفونوها …
ومن ساعتها … عبير عشان كبيرة وواعية لما شافت للي حصل اتصدمت … شافت الي حصل لامها ومن من يومها والكوابيس ملازماها زي ما سمعتيها كده
قلت : ياساتر معقول في ناس كده ؟
طيب وجيبت معاك شهادات ميلاد البنات عشان تدخلهم مدرسة هنا ولا ايه ؟
قال : انا لما خرجت من البلد كنت لابس لامؤخذة السروال بس … لانهم لما جم يضربوني قلعوني هدومي كلها الي كان فيها محظتي وكل الورق … وللاسف جيت مصر وانا مش معايا ولا ورقة … سكت صقر عن الكلام ثم نظر الي ثم بدء يتاسف !!!؟ قال : معلش انا اسف ان كنت صدعتك بحكاايتي
بس كان لازم احكيهالك عشان تبقي عارفة ايه سبب تصرفات عبير الغريبة …
قلت : عموما خلي بالك منها وحاول تنسيها الي حصل واحدة واحدة …
قال : هو ده الي انا بحاول اعمله من يوم الحادثة
قلت : طيب انا هطلع بقي يا صقر وتبقي اقفل البوابة كويس
قال : اطمني يا فندم ونامي وغمضي عنيكي انا سهران تحت العمارة طول الليل …
قلت : تمام يا صقر تصبح علي خير
نظر الي بادب شديد وقال : وحضرتك من اهلة
️ ليصلك اشعار بالجزء القادم تابع صفحتي محمد خلف صالح اول اسم في بحث فيس بوك ️
خرجت من عند صقر وطبعا مطلبتش منه اي اوراق
لاني مقدرتش اقولة علي اي اوراق بعد كل الي سمعته ده
وحتي لو كنت طلبت فا اكيد الراجل هرب وساب كل حاجة ومفيش معاه ولا اي ورقة … بصراحة … مش عارفة ليه حسيت اني تعاطفت مع صقر وعيالة ؟
يمكن عشان القصة الي حكهالي ؟
ويمكن عشان منظر اليتم الي في عيالة ؟
ويمكن عشان الظلم الي اتعرض ليه صقر ؟

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

️️️
عدي كام ولقيت شقيقي احمد الكبير بيتصل بيا وبيسالني علي موضوع الاوراق والبطاقة الخاصة بصقر ؟
قلت : اه خلاص يا احمد انا شوفت الاوراق بنفسي واتاكدت منها …
رد احمد قائلا :
طيب يا شيرين في موضوع عايز اكلمك فية بس مكنش ينفع اقولك عليه لغاية ما تتاكدي ان هيبقي معاكي في البيت بواب دائم عشان كلام الناس
قلت : معلش … وضح يا احمد مش فاهمه حاجة !!!!!!!
قال : حاضر هفهمك .
في واحد زميلي في البنك الي بشتغل فيه وصاحبي في نفس الوقت … من فترة كده حصلتلة ظروف اثرت علي نفسيتة … وعشان كده فكر انه يغير السكن بتاعة
ويشتري شقة جديدة يعيش فيها
ولكن بشرط تكون جنب شغلة في المنيل …
فا انا اقترحت عليه بانه يشتري الشقة عندك في العمارة
بدل ما العمارة فاضية عليكي كده
بس كنت منتظر لما تجيبي بواب
عشان ميبقاش ساكن معاكي راجل وانتي لوحدك
وانتي طبعا عارفة كلام الناس
وخصوصا انه هو كمان عازب وهيعيش لوحده … لكن طالما بتقولي انك اتاكدت من البواب الي عندك وهيستمر في العمارة خلاص
قلت : تمام انا معنديش مانع طالما انت عارفة خلاص
وبعد انتهاء المكالمة كنت متضايقة جدا
لان احمد اخويا فرض عليا شخص يعيش عندي في العمارة بدون رغبة مني … لاني كنت بتمني اني انا الي اختار الناس والجيران الي هيعيشوا معايا …
️️️
­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

المهم بعدها باسبوع لقيت … احمد اخويا جاي ومعاه راجل في الاربعين من عمره … ولما احمد اخويا عرفني عليه قالي انه اسمة هشام … وكان راجل غريب شوية …
لانه كان قليل الكلام جدا … بيرد علي اد السؤال …
والابتسامة مش بتعرف طريق لوجهه وتحس كده انه مغرور ومتعالي ومتكبر معرفش علي ايه ؟
المهم كتب معايا عقد الشقة وبعدها بيومين … صحيت الصبح علي جلبة وصوت عالي من شوية رجالة في الشارع …
فقمت فتحت الشباك لقيت عربية نقل كبيرة من الي بتنقل الاثاث بتطلع العفش بتاع هشام
وعرفت ان خلاص انا شربت الي اسمة هشام ده فعلا
وبعد مرور كام يوم … لاحظت ان هشام ده تقريبا مش بيخرج من شقتة خالص … وديما قاعد في البلكونه كانه بيراقب حد
ويادوب بس كل الي بيعملة انه يتصل بالبواب يشتري له كل احتياجاتة من السوبر ماركت وخلافة وبعدها يفتح الباب وياخد الحاجة من البواب وعلي كده وخلاص …
بصراحة انا استغربت من موضوع عدم خروجة ده
لان احمد اخويا قالي انه موظف معاه في البنك
يعني لازم يخرج كل يوم لشغلة …
بس قولت وانا مالي يخرج ولا عنة ما خرج
ده انسان كئيب ومغرور والاختصار عنه افضل
لكن اختصاري عنة وتجنبي له لم يدم طويلا …
لاني صحيت في يوم من النوم لقيت هشام ده ماسك في خناق صقر وبيضربة ادام بنتة …
نزلت بسرعة عشان انقذ صقر من ايدة …
وعندما اقتربت منهم …….
قلت : بصوت عالي … ايه يا استاذ هشام في ايه ؟
رد هشام عليا بكل وقاحة وغطرسة وقلة زوق
قائلا : ياريت يا مدام قبل ما تجيبوا حد تشغلوة تبقوا تستنضفوا … مش تجيبوا الاشكال الوسخة دي وتخليهم معانا هنا في البيت …
بصراحة اسلوب هشام والفاظة وغطرستة وتعالية علي الناس استفذني …
فلقتني برد عليه بعصبية : اولا لو سمحت لما تتكلم معايا توطي صوتك وتنتقي الفاظك .
وبعدين صقر ده البواب بالعمارة بتاعتي انا ومسمحش لاي حد يضربة او يهينة .
نظر الي هشام من فوق لتحت باحتقار ثم وقال :

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

طيب خلي بالك يامدام لان البواب بتاعك مش مظبوط …
وبيضرب عيالة بوحشية … ده غير انه بيتجول بليل في العمارة … بحجة انه بينضف السلم وبيتصنت عليا انا وانتي وبيراقبنا … وواضح كده انه وراه مصايب سودة …
انا بعرفك بس للعلم … ده لو مكنتيش عارفة عنة كل حاجة اصلا
بصراحة رد هشام حرق دمي اكثر واردت ان احجمة ووقفة عند حده قلت :
­ ­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­
­ ­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­­ياريت يا استاذ بلاش تتنطط علي خلق الله وتهينهم لمجرد انك اغني منهم … وكوونك انك عندك شوية فلوس ميديلكش الحق تضرب انسان وتهينة وتطردة ادام ولادة بالمنظر ده … وخلي بالك انا كمان مش هسمحلك بكده
اقترب مني هشام محذرا بكل غرور وغطرسة قال : ماشي يا ملاك الرحمة … انا هعديها المره دي عشان ولاده … لكن لو عمل حاجة تاني انا هرمية برة العمارة دي سواء وافقتي او رفضتي لاني بمتلك شقة هنا ومن حقي يبقي ليا راي في اي حاجة هنا … انتي سامعه ؟؟؟
وامسك هشام بصقر البواب مره اخري
وهو يلكمة ويقول … انا هسيبك دلوقتي بس عشان عيالك
لكن وحياة امك لو اتكررت ولاحظت عليك حاجة تاني لا حبسك … ثم دفعة بعيدا عنة … وتركنا هشام ومشي
️️️
طبعا انا الموقف ده خلاني اتاكد ان وجودي انا والبني ادم الي اسمة هشام ده في مكان واحد اصبح مستحيل
فا اتصلت با اخويا احمد وشرحت له كل ما حدث ليري لي حل معه ويطلب منه الرحيل …
ووجدت اخويا احمد بيعتذرلي بالنيابة عن هشام مبررا تصرف هشام بالاتي :
قال : معلش يا شيرين اعذرية … هشام لسة خارج من صدمة في حياتة كبيرة ماثرة علي اعصابة
ارجوكي عدي الموقف ده عشان خاطري وانا هتكلم معاه
(المهم سمعت كلام احمد وعديت الموقف … وكان واضح ان احمد اتكلم معاه لان بعدها هشام اختفي داخل شقتة تاني) ومبقتش بشوفة غير في البلكونه فقط
وبدء يبقي في حالة مره اخري … لكن كان بيتهيالي انه مركز معايا اوي وبيراقبني … لاني كنت كل ما ابص ناحيتة الاقية بيبصلي اوي …
️️️
­

ومرت الشهور علي ذلك الوضع
لغاية ما في يوم كنت نازلة اشتري حاجة من الصيدلية الي تحت البيت ولقيت عبير قاعدة علي الباب بتعيط
فجلست بجانبها … قلت مالك يا عبير ؟
نظرت الي وهي ترتعد وكان تحت عينها لونا ازرق ينم عن ان شخصا ما قد قام بضربها …
ولكنها اكتفت بان تبكي ولم تجيب علي سؤالي
قلت : يا عبير يا حبيبتي ياريت تعتبريني زي ماما وتتكلمي معايا …
نظرت الي وكانها كانت تريد ان تشتكي لي وتحتمي بي من شيئ تخاف منه …
ولكنها فضلت الصمت والسكوت عن ان تتحدث
فسالتها … عن اختها الصغيرة ؟ امال فين مريم؟
قالت : وهي تدمع … مريم مع ابويا في المستشفي
قلت : ليه مالها ؟
قالت : عندها نزلة شعبية حادة
فا عرفت بانها حزينة لمرض اختها الصغيرة
فا اودت اان اهون عليها
فضحكت وقولت انتي شخصتي حالة مريم
قبل ما الدكتور يكشف عليها ولا تيجي اصلا من المستشفي يا عبير ؟
عموما يا حبيبتي كل الناس بتتعب وبتخف تاني بسرعة
واختك هتبقي كويسة
وشوية واحنا بنتكلم انا وعبير … لقيت صقر جاي ومعاه البنت
الصغيرة … فاسالتة عن صحة البنت عاملة ايه دلوقتي ؟
فتفاجات بانه يقول … الدكتور قالي انها عندها نزلة شعبية حادة … فا توقعت انه يكون كشف عليها امبارح مثلا او راح بيها لصيدلية وفي دكتور ما شخص حالة الطفلة وعشان كده عبير كانت عارفه اختها عندها ايه ؟
فسالتة باستغراب : هو انت كشفت عليها امبارح ولا ايه !!!؟
قال : لا دي اول مره اكشف عليها النهاردة من ساعة ما تعبت ليه ؟
قلت : لا ابدا بس كنت بطمن علي صحة البنت
بصراحة الموقف ده خلاني استغرب اوي
واحط علامات استفهام امام امور كتيرة مش فاهماها …
لكن عملت نفسي ما اخدتش بالي من حاجة وسالته؟؟؟
ايه رايك يا صقر انا عازماك انت وعبير علي اكلة سمك النهاردة واخرجت الفلوس من جيبي واعطتها له … خد هات ليا وليكم سمك … وخلي كل كيس لوحده وابقي طلعلي الكيس بتاعي لما ترجع … ثم نظرت لعبير وكان نفسي اسري عنها واعمل اي حاجة تخليها مبسوطة وتبتسم …
فا اخرجت نقود اخري من جيبي … وانا انظر لعبير واقول … خد دول كمان وهات لعبير حاجة حلوه معاك …
فوجدت عبير تنظر الي بنفس النظرة المستغيثة وكانها تريد ان تقول لي شيئ ما … انا لا استطيع فهمه … ولكن شيئا ما يمنعها … فا اخذت امسح علي شعرها وانا اجلس بجانبها علي السلم … واخذتها بحضني … فاخذت الطفلة تبكي
وفي تلك اللحظة وجدت هشام ينزل من فوق
فقد كان هشام يسكن فوق الدور بتاعي مباشرة
ومر علينا هشام دون ان ينطق بكلمة
مكتفيا بالقاء نظرة احتقار لكوني اجلس علي السلم مع البواب وانا احتضن طفلتة!!!؟
️️️

­

بعد مرور اسبوع
كنت بفتح الشقة ونازلة تفاجات بنزول عبير من فوق
وهي تبكي وتعدل في ملابسها … فسالتها مالك يا عبير …
وكنتي فين كده ؟
قالت : كنت عند هشام بية
قلت : ليه !!!؟
قالت : عشان كنت بطلعله المشتروات بتاعتة الي ابويا جابهالة
قلت : طيب وبتعيطي ليه ؟
قالت : اصل هشام بيه كان عايز يبوسني بالعافية
لم اصدق ما سمعتة ولكنني شعرت بالغضب … وكنت ساجن من كلام عبير … وبعدما سمعت شرحا تفصيلي منها لما حدث
استشط غضبا وروحت ارن الجرس علي هشام الكلب ولكنه لم يجرؤ علي مواجهتي … لانه اكيد شاف البنت واقفة جنبي من العين السحرية فمرضيش يفتح
فا اخذت البنت لابوها ونبهت عليه انه ميخليش البنت تطلع فوق تاني لاي سبب من الاسباب … وطبعا لم اذكر لصقر السبب الحقيقي لكي لا تحدث جريمة قتل بالمنزل …
وفضلت منتظرة اني اقابل هشام وجها لوجه عشان اتاكد من الكلام الي قالتهولي البنت … عشان اتاكد اني مش ظالماه…
️️️
وبليل لقيتة راجع بالعربية بتاعتة من بره
واول ما شوفتة نزلت بسرعة عشان اواجهة
لكن لما فتحت الباب ووقفت انتظر هشام قبل ما يطلع لشقتة
تفاجات لما طلع بانه شارب خمره او شيئ من هذا القبيل …
فا تاكدت انه انسان مش مظبوط … وعشان مكنش ينفع اني اتكلم معاه وهو مغيب كده … دخلت غرفتي وانا ناوية اني اشوف ليا حل معاه اول ما يصحي الصبح …
️️️
لكن الصبح صحيت علي خبر مفزع …
لما صحيت علي صوت صرخات في الشارع ولما سالت عن سبب الصراخ ؟؟؟
قالوا بانهم وجدوا جثة لامراة في البيت المجاور
وقد قام القاتل بقتلها بعدما اغتصبها وقام بسرقتها … وكانت تلك المراة تعييش بمفردها … ولم تكن تلك فقط المشكلة
لكن المصيبة الي صدمتني فعلا لما عرفت ان………….
لو عايز تعرف باقي احداث القصة … ضع ١٥ ملصقات … والاهم المتابعة والاعجاب بصفحة محمد خلف صالح ليصلك اشعار بالاجزاء القادمة… الي الملتقي
المطلقة والبواب

­

الجزء الثالث

بعد ماعرفت من الطفلة عبير …
ان هشام كان عايز يتحرش بيها ويبوسها بالعافية
وهي بتطلع له المشتروات…
طلعت ارن الجرس علي هشام عشان اواجهة …
لكن للاسف معرفتش اقابلة لانه مفتحش
وطبعا انا قولت ساعتها انه مرضيش يفتح لما شافني من العين السحرية والبنت معايا..
ونزلت لصقر انبه عليه انه ميخليش بنته تطلع حاجة لاي حد..
بدون ما اذكر الاسباب لصقر طبعا…
وبعدها فضلت مستنية الفرصة اني اتقابل مع هشام عشان اواجهة باتهام البنت واعرفة اني هطردة من العمارة بالسبب ده… لكن بليل هشام وصل للبيت وهو سكران ومعرفتش اتكلم معاه لانه كان مغيب…
ونويت مع نفسي اني الصبح هطلعله
وهنهي المهزلة دي واطلب منه انه يغادر العمارة والا هفضحة
لكن للاسف لما صحيت الصبح
كان في جلبة وصراخ في الشارع وحركة غير عادية…
فانزلت بسرعة لصقر البواب عشان اسالة عن سبب الصراخ الي في الشارع … لكن ملقتهوش ع الباب
وسمعت اتنين واقفين بيتكلموا وبيبصوا ناحيتي
وعرفت من خلال كلامهم ان البوليس اكتشف وجود قتيلة
وكانت تلك القتيلة امراة تعيش بمفردها والقاتل اغتصبها وقتلها وسرقها كمان…
ولفت نظري ان الجيران بينظروا ناحيتي بطريقة ملفتة…
وسمعت واحد بيرمي ببعض الكلمات وشعرت بانه كان يقصدني انا…
قال… هو الشارع بقي عامل زي المزبلة كده ليه؟
قتل واغتصاب وسرقة ومطلقات بتعمل علاقات قذرة مع البوابين … ايه القرف ده؟؟؟
بعد ما سمعت الكلام ده كنت عايزة اتاكد ان كان بيقصدني انا بالكلام ده ؟
ولكن صقر لم يمهلني …
فقد وقف امامي ليطلب مني ان ادخل من امام العمارة نظرا لوقوف الكثيرين بالشارع …
وبالفعل دخلت وانا افكر فيما سمعتة من الناس في الخارج…
ولكنني قلت في نفسي اكيد الراجل مكنش يقصدني انا طبعا
وسالت صقر عن ان كان هشام نزل ولا لسه
فا اجاب صقر …بانه ميعرفش عنة حاجة من ساعة الخناقة …
فتعجبت … وقولت في نفسي
ازاي صقر ميعرفش حاجة عن هشام من ساعة الخناقة ؟
امال ازاي اخد منه فلوس وراح اشتري لهشام مشتريات وبعتها مع عبير لما كانت عبير نازلة من عند هشام وبتعيط؟؟؟
ونظرت لصقر وانا في حيرة
ولكنني لاحظت في تلك اللحظة بان صقر بيدة جرح ما ويلف الجرح ببعض الشاش والقطن …
ولما سالتة عن سبب الجرح ؟
قال … ان كوباية الشاي وقعت من ايدة ولما جه يلم الزجاج بتاعها جرحتة بيدة
رديت علي صقر وانا انظر اليه في توجس
قلت : الف سلامة
قال : الله يسلمك
وقبل ما اهم بالصعود نظرت لصقر وانا اقول … ياريت يا صقر متسبش باب العمارة تاني …

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

لاني لاحظت اني كل ما بنزل مش بلاقيك امام العمارة…
واديك شايف الجرائم الي بتحصل
قال : حاضر يا مدام من النهاردة مش هسيب البوابه خالص . ياريت حضرتك تطمني …
القيت نظرة اخيرة للجرح الكبير الي في ايد صقر وتركته لاصعد لهشام لاتاكد من شيئ براسي
ولما طلعت للدور الي ساكن فيه هشام لاحظت حاجة غريبة…
وهي ان باب شقة هشام مفتوح …
فا تذكرت بان هشام كان طالع بليل سكران وممكن جدا يكون نسي الباب مفتوح لانه كان مش في وعيه…
ووجدت نفسي اقف امام باب هشام واستعد لرن الجرس…
ليخرج لي هشام واتحدث معه بشان ما قالته لي عبير .
ولكنني لاحظت بوجود نقط دم علي باب شقة هشام …
فقمت بفتح الباب ببطء لاري ان كان الدم بداخل الشقة ايضا.
وعندما دققت النظر تاكدت بان بالداخل نقط دم اخري…
فوجدت نفسي اتسلل لداخل شقتة وانا امشي خلف اثار الدماء التي انقطعت عند حدود تربيزة السفرة…
وعندما نظرت علي التربيزة…
وجدت لفة من قماش يبدوا كا مفرش صغير ملفوف وبداخلة شيئا ما وما لفت نظري لتلك اللفة هو وجود بعض الدماء عليها…
واخذني فضولي لاعرف ما بداخل تلك اللفة ولكن قبل ان افتحها سمعت صوت هشام وهو يتكلم بغرفة نومة وهو يقول اشياء غير مفهومة …
واقتربت من الغرفة التي ينام بها لاسمع ما كان يقول فسمعته وهو يذكر اسم البنك … والفضيحة والعار وظل يردد جملة واحده وهو يرتعش قال : كان لازم اقتلها عشان ابقي راجل
كان لازم اقتلها عشان ابقي راجل …

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

وكان ما زال يرتعش ووجهة تبدوا عليه علامات الحمي
فا وجدت نفسي احاول ايقاظة لاتاكد ان كان بخير
واخذت اردد اسمه في محاولة لايقاظة
قلت : استاذ هشام…استاذ هشام
ووجدتة يفتح عينة وهو ينظر الي ولكنه لا يقوي علي القيام او التركيز واخذ يهذي بعدما راني اقف امامه واخذ يقول … شيرين … شيرين عشيقة البواب
نظرت له بعدما استفذتني كلماته واردت ان اجعلة يفيق من سكرة امبارح لاحاسبة علي كل ما فعله …
واخذت اخبط علي يدة واهزه ليستيقظ ويتحدث معي ويبطل تمثيل
ولكن اثناء ما لمست يدة شعرت بانني قد لمست نارا موقدة…
فقد كانت حرارة جسدة عالية جدا…
وتاكدت بانه لم يكن يقوم بالتمثيل في امر المرض…
وافتكرت الدم الي شوفتة برة…
واخذت اتفحص كل حتة في جسد هشام وملابسة…
ولكنني لم اجد اي جرح او حتي نقط دم علي يده…
ولم اجد اي دم علي ملابسة ايضا …
فتذكرت تلك اللفة التي علي تربيزة السفرة …
واخذني فضولي ان اعرف ما بها وخرجت بسرعة لافتحها…
وبعدما فتحتها وشاهدت ما بها اخذتها معي وطلعت بها لسطح المنزل لاتاكد من شيئ ما جاء في راسي
وعندما صعدت للسطح..اكتشفت بان سطح المنزل المجاور لنا ملاصق لسطح العمارة بتاعتي فا القيت بتلك اللفة من القماش وما بداخلها علي السطح المجاور….
وعدت لامسح الدماء التي كانت في شقة هشام…
وعندما عدت لشقة هشام القيت نظرة اخري علي هشام …
ووجدتة ما زال يهذي ومازالت حرارتة مرتفعة…
فا اتصلت بالدكتور عزت صديق اخويا احمد
وبصراحة جه بسرعة بعدما شرحتلة حالة هشام…
وبسرعة الدكتور عزت اعطي له حقنة مخفضة للحرارة
وكتب لي بعدها علي علاج لاتي له به من الصيدلية…
ونزلت مع الدكتور عزت اشتري الدواء بنفسي ولم اخبر صقر باي شيئ

­

️️️
وبعدما عدت بالدواء وجدت بان هشام بداء ان يفيق ويسترد وعيه ولكنه ما زال متعبا…
ودخلت عليه ووجدتة متعرقا بسبب الحقنة المخفضة للحرارة
واخذ يفتح عينة ليجدني امامة
قال : في ايه ؟ هو ايه الي حصل؟
قلت : في ان حضرتك تعبان ولازم تستريح
وفتحت بعض الادوية التي كان يجب ان يا خذها فورا واعطتها له … استاذ هشام لازم تاخد الدواء ده دلوقتي عشان تبقي احسن .
وطبعا كانت هناك ادوية اخري ولكن كان يجب ان يتناول هشام بعض الطعام قبل ان ياخذ تلك الادوية
ونزلت لشقتي لاعد لهشام بعض الحساء
ليتقوت بة وفعلا طلعت الفرخة من الفريزر
وحطيتها علي النار لاعد له بعضا من شوربة الدجاج .
وبينما انا في المطبخ ومنهمكة في اعداد وجبة لهشام…
سمعت صوت اقدام كثيرة علي السلم…
فخرجت من المطبخ مسرعة
وفتحت باب شقتي لاجد رجال المباحث وهم يفتشون شقة هشام …
وطلعت بسرعة لاري ما يحدث
ووجدت هشام يسال في ذهول عن سبب زيارة رجال المباحث لشقتة؟؟؟
ولكن لم يرد احد علي تساؤلاته
واخيرا تجمع رجال الشرطة الذين كانوا قد انتشروا بالشقة منذ قليل…
وجميعهم قالوا كلمة واحدة..(مفيش حاجة يا فندم)
فا تدخلت انا وعرفت نفسي للضابط..
قلت : انا مدام شيرين صاحبة العمارة…
ممكن اعرف حضراتكم هنا ليه؟
رد الظابط قائلا…جالنا بلاغ بان استاذ هشام ورا مقتل جارتكم هالة …
صرخ هشام وهو غير مصدق قال : انا ؟ وانا مالي ومال القتيلة ؟
رديت وانا ابرز روشتة الطبيب

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

قلت : يا فندم الاستاذ هشام كان مريض والدكتور لسه ماشي حالا من عنده ده غير اني كنت ملازمة استاذ هشام من امبارح بسبب مرضه …
نظر الي الظابط متفحصا ثم وجه كلامه لهشام
قال : تمام احنا هنمشي دلوقتي لكن وارد اننا نستدعيك في اي وقت
وبعد رحيل رجال المباحث … اخذ هشام ينظر الي دون ان ينطق بكلمة ولكن كان واضح انه مستغرب من تصرفي…
وبيني وبينكم انا كمان كنت مستغربة من تصرفي
ووجدتة يقول : شكرا
قلت : ابقي اشكرني لما تخلص
قال : هي ايه؟
قلت : الشوربة الي زمانها اتحرقت علي النار وتركته وانا اجري علي شقتي
ونزلت فعلا وجهزت الاكل لهشام وقدمته له وانا اقول … اتفضل خلص الاكل ده عشان تاخد الدواء
واخذ هشام ياكل وهو ينظر لي دون ان ينطق اي كلمة
وبعدما انتهي من الاكل واخذ الدواء
وقفت لاستعد للمغادرة…
قلت : بص يا استاذ هشام ده الكيس الي فيه الدواء والمواعيد مكتوب علي علب الدواء
ومتتعبش نفسك في عمايل الاكل ..
انا هطلعلك الاكل في ميعاد كل وجبة…
فوجدتة ينظر الي بتعجب وكانني هبطت عليه من كوكب اخر …
ولاتجنب تلك النظرات التي اشعرتني بالاحراج…
اخذت الموبيل الخاص بهشام من علي التربيزة وكتبت رقمي به … وانا اقول … ده رقمي عشان لو حسيت انك تعبان تاني او احتجت اي حاجة … اتصل بيا في اي وقت
واخذت استعد لمغادرة شقتة…
ولكن قبل ان اخرج من باب غرفتة…
فاجأني بسؤال قال : ليه؟
التفت اليه مره اخري لاتاكد من ان كان يتحدث معي

­

قلت : نعم؟
قال : ليه؟
قلت : ليه ايه؟؟؟
قال : ليه كدبتي ادام الضابط وقولتي انك كنتي معايا من امبارح ؟؟؟
قلت : عشان انا متاكدة انك بريئ ومعملتش حاجة
قال : ايه الي مخليكي متاكدة اوي كده ؟
ابتسمت له وانا اقول … هو حضرتك صحيح تبان مغرور ومتعالي وكئيب … اقصد وجد شوية لكن معتقدش انك ممكن تكون قاتل …
ابتسم لاول مره من ساعة ما شوفتة …
وسالني ؟؟ هو انتي دخلتي الشقة ازاي ؟
انتي والدكتور من غير ما حد يفتحلكم الباب ؟
ابتسمت انا ايضا
وانا اسالة؟؟ يعني كل الي حصل ده عادي ؟ والي محيرك بس انا فتحت الباب ازاي ؟
فا ابتسم مره اخري ابتسامة
اكبر واوضح وهو يحاول ان يبرر سؤالة…
ولكنني لم اعطي له فرصة…
وابتسمت انا ايضا وقبل ان اغلق عليه باب الغرفة
قلت : متبقاش تشرب خمرة تاني لانها بتخليك تنسي باب الشقة مفتوح…
وتركته لانزل لشقتي وانا افكر بذلك الرجل الذي بدات اكتشف بان خلف ذلك الوجه العبوس الكئيب شخصية اخري اكثر طيبة …
واخدت بعدها اعد جميع الوجبات في اليوم واطلعها لهشام حتي انتهي من كورس العلاج واستعاد صحتة مره اخري

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

وفي خلال تلك الايام الماضية كنت قد اقتربت انا من هشام
وتحدثت معه كثيرا في كل شيئ تقريبا
وقد اكتشفت بانه مثقف جدا و قد حكي لي بانه عاش تجربة زواج فاشلة
انتهت يوم استدعاء البوليس له في قسم الشرطة
ليستلم زوجتة من القسم وكانوا قد قبضوا عليها متلبسه بممارسة الرذيلة في سيارة مع شخص ما
وطبعا الموضوع اتعرف لانه جه في الجرايد وكانت فضيحة
والناس كنت بتنظر لهشام علي انه مش راجل بالرغم من انه طلقها في قسم الشرطة
واكتشفت اد ايه هشام كان بيعاني لدرجة افقدتة الثقة في الناس كلها … وفهمت هو ليه هرب من شقتة القديمة
واخذ اجازة من شغلة وجه هنا …
واخذنا بعدها ا نتحدث باستمرار انا وهشام
حتي بعد ما كنت بنزل من عنده كنا بنكمل حديثنا بالموبيل..
وفي يوم لقيت هشام بيسالني سؤال غريب
قال : شيرين
قلت : نعم
قال : هو انتي بجد كان في بينك وبين صقر علاقة؟
نظرت له وقد صدمني سؤالة واجبت في غضب
ايه السؤال ده ؟وانت ازاي تتجراء وتسالني سؤال زي ده اصلا ؟
قال : في ايه يا شيرين ده مجرد سؤال
قلت : لا ده مش سؤال عادي ده خيالك المريض الي خلاك تفقد الثقة في الناس هو السبب في سؤالك ده
رد هشام بغضب علي سؤالي
لا ده مش خيالي المريض الي خلاني اسالك …
لكن كلام الناس هو الي خلاني اسالك
كلام هشام خلاني اتذكر كلام الناس تحت العمارة لما كانوا بيتغمزوا عليا … فا اردت ان اتاكد من هشام وسالتة؟؟؟
بتقول ايه الناس !!!؟
قال : بيقولوا انك علي علاقة بالبواب بتاعك
قلت : واية الي يخليهم يظنوا الظن ده ؟
قال : واضح ان الناس حسابوها علي اساس انك مطلقة وهو شاب وبيتقفل عليكم باب العمارة كل ليلة …
وخصوصا انك بتتبسطي مع صقر في معاملتك امام الجميع
قلت : هو انا عشان بعامل البواب واولادة برحمة وبطريقة لطيفة يبقي في بينا علاقة ؟
قال : بصراحة انا كمان كنت فاكر كده
وخصوصا يوم ما شديتي معايا عشانه ودافعتي عنه وهو غلطان …
نظرت له نظرة غيظ وسالتة
وياتري بعد ما عرفتني كويس لسه شاكك اني بيني وبينة علاقة ؟
قال… لو كنت شاكك مكنتش هفتح معاكي الموضوع اصلا…
بس انا بقولك دلوقتي عشان تحطي حدود في تعاملك معاه بعد كده وتعرفي الناس بتنظر للموضوع ازاي
قلت… شكرا انك قولتلي
وبعد ما فهمت من هشام ان الناس بترجم معاملتي للبواب برحمة علي انها علاقة قذرة…
بطلت يبقي ليا اي كلام مع صقر الا في اضيق الحدود ورسمي جدا كمان …
️️️
بعد مرور شهر علي كلام هشام ليا كنت ابتعدت تماما عن اخبار عبير … وحتي نسيت موضوعها مع هشام لدرجة اني مسالتهوش … وبررت لنفسي كلام البنت بانه ناتج عن الوسواس القهري الي البنت بتعاني منه …
لان هشام يومها مكنش بيكلم البواب عشان يطلب منه طلبات وعبير تطلع بيها لهشام …
ومعني كده ان البنت مطلعتش لهشام اصلا يومها
بدليل اني خبطت عليه وهو مكنش موجود ساعتها
المهم بدات ابعد عن صقر وعيالة…

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

وكنت طول الوقت مع هشام
بنتكلم ونضحك ونحكي لكن في حدود الادب لان هشام فعلا كان انسان محترم جدا …
واكتر حاجة كنت فرحانة بيها
اني حسيت بان علاقتي بهشام كانت ايجابية
وجعلتة يتخطي ازمتة ورجع لشغلة وبدء ينسي الماضي تماما ويتكيف مع الحاضر … وهو انسان تاني خالص كله تفائل واقبال علي الحياة … لغاية ما في يوم اعترفلي هشام انه بيحبني وعاوز يتجوزني…
بصراحةكنت هطير من الفرح وقولت خلاص الدنيا بداءات تضحكلي ومكنتش مصدقة نفسي وطلب مني هشام
اني اخد فرصتي للتفكير وابقي ارد علية
️️️
وفي الليلة دي انا معرفتش انام من الفرحة
فا هشام فيه كل الي كنت بحلم بيه …
راجل وشخصيتة قوية مثقف وحنين جدا ورومانسي والي اهم من ده كلهاحساسي انه بيحبني بجنون
لكن واضح ان الدنيا مكنتش عايزة تكمل فرحتي دي…
فا في يوم صحيت من النوم الصبح
وطلعت بدري انظف شقة هشام كا العادة
لانه كان سايبلي المفتاح وطلعت علي الساعة 9 ونصف الصبح
وكان مفروض هشام خرج لشغلة …
وفتحت الباب لاتفجاء بصدمة العمر
حيث فجعت بكارثة بكل المقاييس
جعلتني اتاكد بان هشام لم يكن بريئ
وجعلتني ايضا الغي فكرة زواجي من هشام بل والغي وجود هشام من الحياة ايضا … ….. …….
اللي مش متابع صفحتي فايتة قصص كتير
محمد خلف صالح اول اسم في بحث فيس بوك
الرواية رائعة وتستحق الاهتمام والتفاعل
نلتقي ع خير في الجزء القادم ؛؛؛

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

المطلقة والبواب
الجزء الخامس
.
بعد ما اتاكدت من الصورة التي التقطت لهشام
وعرفت انها صورة حقيقية وغير مركبة …
مقدرتش ابلغ عنة لاني ممكن اتحاكم انا كمان معاه بتهمة التستر عليه … وذلك لاني شهدت امام ضابط المباحث بان هشام كان معايا وقت الحادث
ده غير معالم الجريمة الي انا طمستها والمسروقات واداة الجريمة الي انا قمت باخفائهم …
ولكنني قررت اني اتخلص من هشام
وابعد عنة للابد …
فتغيرت في معاملتي له واخبرتة باني فكرت في مسالة الزواج و ردي كان بالرفض علي طلبة …
كما قررت ان اترك البلد واسافر
لابعد عن البيت وعن ذكري حبي الذي لم يكتمل
وبالفعل بدات استعد للسفر ونزلت اشتري بعض الاشياء التي ستلزمني اثناء السفر …
واخبرت صقر الذي كان قد انتهي من مسح سيارتي بالجراج.
بانني ربما ساغيب طيلة النهار لاني نازلة وسط البلد عشان ياخد باله من البيت وكمان عشان لو حد سال عليا
وبعدها تركته بالجراج وذهبت بسيارتي اشتري بعض الملابس
ولكن بمجرد ما شوفت محل ملابس جديد وقريب من المنزل ويعرض بعض ملابس البنات الصغيرة …
خطرت في راسي فكرة … وهي ان اشتري لعبير فستانا او اثنين … ولكن كان يجب ان اعود لاخذ عبير لتقوم بقياس الفستان بنفسها وبالفعل رجعت
ولكن عندما عدت لاخذ عبير وجدت البوابة وحدها مره اخري كا العادة فتركت المفاتيح في السيارة خارج المنزل …
ودخلت عشان ارن الجرس علي باب صقر البواب
ولكنني وجدت الباب كان مواربا …
وسمعت صوتا ياتي من الداخل وكان ذلك الصوت لصقر
وكان يتحدث لاشخاص اخرين
وهو يقول … هي قالتلي انها هتغيب طول النهار لكن احنا منعلمش الظروف يعني لازم نحفر ونخرج الامانة النهاردة قبل ما هي ترجع من بره …
لانها مسافرة بكرة ولو سافرت … هتقفل الجراج ومش هنقدر نفتحة تاني بعد ما هي تسافر …
لم اصدق ما سمعتة واردت ان اتاكد بعيني بان صقر هو من يتحدث …فقمت بفتح الباب ببطء لاشاهد صقر ومعه اثنان من الرجال الغرباء ومعهم ادوات للحفر
وعرفت ساعتها ان الموضوع اكبر من بواب غريب الاطوار …
لكن واضح ان صقر منضم لعصابة وخلفة مصيبة سودة …
فقررت ان ارجع دون ان يشعر صقر بوجودي
ولا بعودتي من الاساس واخذت ارجع بظهري للخلف …
ولكن عندما كنت ارجع بظهري بهدوء …
خبطت في ادوات التنظيف الذي كان ينظف بها صقر قبل قليل واحدثت تلك الادوات جلبة …
جعلت صقر يقول … استني هخرج اشوف في ايه؟
فاسرعت ابحث بعيني عن مكان لاختبئ به من صقر ولكنني لا اعرف الي اين ساذهب
فهو من الممكن ان يبحث في المكان كله ؟
وفجاءة … وجدت من شد يدي ودخل بي للجراج وتفاجاءات بان من فعلت ذلك هي عبير …
حيث جعلتني ادخل للجراج واختبئ
وخرجت هي في الحال لتوهم صقر بانها هي من احدثت الجلبة …
وبالفعل فقد اخذ صقر يبحث عن مصدر ذلك الصوت … لغاية ما خرجت عبير واخبرتة بان قدمها قد انزلق ووقعت علي ادوات التنظيف مما جعل صقر يطمئن ويعود لمن كانوا معه مره اخري …
وقد كان الجراج ملاصقا لغرفة صقر
وبعدها نظرت لعبير التي كانت تعرف ما تفعلة جيدا
وتعجبت من موقفها معي ؟؟؟
وخرجت وركبت العربية … وانا افكر في كل ما سمعتة…
وكنت اريد ان اعرف ما الذي يخفية صقر في بيتي ؟
ومن هؤلاء الرجال ؟
وما نوي ان يفعلوة بمجرد غيابي عن المنزل؟

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

وقررت اني الغي السفر لغاية ما اشوف مين دول ؟
ومخبين ايه في البيت ؟
ولغيت الخروجة ايضا
لكن كان لازم اوهم صقر بانني مازلت بالخارج لكي يمشي في تنفيذ خطتة واراقبهم وانا معهم بداخل المنزل …
وذهبت بالسيارة للشارع الخلفي … وركنتها بعيدا عن البيت
وعدت مره اخري متسللة وطلعت علي السلم واختبئت علي السلالم الموصلة للدور الثاني
ولكنني كنت اكشف الدور الارضي واري غرفة صقر ايضا …
واخذت انتظر كثيرا ومرت اكثر من ساعتان
ولم يحدث اي شيئ
بل لم يخرج او يدخل احد من غرفة صقر …
وكنت وصلت لمرحلة الملل من الانتظار دون جدوي
وهممت بالذهاب لغرفة صقر لاتاكد بان الرجال مازالوا بالداخل … ولكن قبل ان اقوم من جلستي
تفاجات بعودة هشام من العمل…
وكان قادما ليصعد السلم مما جعلني اصعد سريعا لشقتي …
ودخلت واغلقت الباب عليا ببطء
ونظرت من العين السحرية ولاحظت بان هشام يفعل شيئا غريبا …
فقد ظل هشام واقفا متسمرا امام باب شقتي طويلا ينظر لبابي ولم يصعد لشقتة …
وكنت اعتقد بانه سيطرق الباب او يدوس علي الجرس
ولكنه لم يفعل وبعد فترة علي وقفتة تلك …

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

اكمل طريقة للدور الي فوق وذهب الي شقتة …
وكنت اتعجب من من ذلك الفعل الغريب من هشام
المهم … بعد شوية لما اتاكدت بان هشام قد صعد لشقتة…
خرجت مره اخري وعدت لاسفل العمارة لاري صقر ومن معه وما يفعلوه بالاسفل …
وعندما نزلت ذهبت لغرفة صقر مباشرة…
ورنيت الجرس ولقيت صقر يخرج لي وهو ينهج وعلي وجهة الغضب والارهاق…
وظننت بانة يقوم بعملية الحفر بغرفتة …
فا اردت ان انظر بداخل الغرفة لاتاكد …
وافتعلت حجة لابعدة بها عن غرفتة لدقائق
قلت… معلش يا صقر خد المفتاح وروح هاتلي العربية من الشارع الي ورا ودخلها الجراج
لاني وانا راجعة ملقتش ركنة امام البيت فا ركنتها هناك
نظر الي صقر بتردد ثم قال … حاضر ومد يدة واخذ مني المفاتيح … واشار بيده لملابسة وهو
يقول … ثواني بس هغير هدومي واروح اجيبها
وكان واضح ان الحجة فشلت في ابعادة حالا
وكان واضح انه عايزني امشي دلوقتي وهو هيبقي يجيبها بعدين … ولكنني قمت باختراع حجة جديدة
قلت … هي المية شغالة عندك ؟
ولا مقطوعة عندي انا فقط؟
قال… مش عارف
قلت … طيب ادخل شوفها
لا يكون في مشكلة عندي انا فقط لانها مقطوعة فوق من بدري
نظر الي صقر في غيظ واضطر لان يترك باب الغرفة الذي كان ممسكا به …
وبمجرد ما دخل … واختفي بالمطبخ …
دخلت انا سريعا لاري ان كان حفر في ارض الغرفة ؟ او لا؟
واري ايضا ان ما كان الرجال ما زالوا بالداخل؟…
ولكنني لم اجد اي حفر ولا اي رجال…
ولكنني شاهدت منظر بشع…
وهو عبير التي كانت مكتفة الارجل واليدان… ويظهر علي جسدها وشعرها المنكوش اثار التعذيب…
وللاسف لم استطع ان افعل لها اي شيئ
وعدت للخارج بسرعة بمجرد ما لمحت صقر خيال صقر قادما … وخرج صقر ليجدني اقف مكاني امام بابه …
وهو يقول ايوه في ميه في الحنفيات
قلت : طيب انا هطلع اشوف لو مكنتش وصلت المية عندي فوق يبقي هنادي عليك تشوف ايه المشكلة
قال : حاضر
وطلعت لشقتي وانا قدماي لا يقويان علي حملي من الرعب
ومن منظر عبير التي كان من الواضح انها دفعت ثمن حمايتها لي اليوم والتغطية عليا…
وظللت افكر … ماذا سافعل ؟…
هل سابلغ البوليس … عن صقر ؟
ولكن بماذا ساتهمة ؟ فما من قانون يعاقب علي ضرب الاب لابنته وتاديبها …
اذا ماذا افعل ؟ فقد كانت نظرات الاستغاثة التي لمحتها في عين عبير كانت تنم بانه كان ينوي علي قتلها …
وكنت اريد ان انزل له وااخذها معي لشقتي … ولكنني خشيت ان يفهم بانني قد دخلت لغرفتة ورايتها وهي مكبلة واثار التعذيب تظهر عليها …
وقلت في نفسي انني ساطلب من صقر في الصباح
ان يترك لي عبير تعمل عندي في شقتي في مقابل اجر مغري لن يقوي علي رفضة…
حتي اتصرف معة وانظر كيف سا افعل معه ؟
ونمت علي هذا الاساس …

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

وفي الصباح.
استيقظت علي صوت الجرس
وعندما نظرت من خلال العين السحرية
وجدت صقر يسالني عن ان كنت قد رايت ابنته عبير ؟
فنظرت له بشك وريبة … وسالتة؟؟؟ لا مشوفتهاش ليه؟
قال : اصلها خرجت تلعب مع العيال بره ولما خرجت ملقتهاش
قلت : دور عليها كويس يمكن تكون راحت تشتري حاجة ؟
نظر الي بمكر شديد وهو يقول … ماشي
ودخلت بسرعة وارتديت ملابسي ونزلت لاطمئن علي عبير …
ولكن صقر قال انها مازالت مفقودة …
ومرت الساعات ولم يظهر للبنت اي اثر …
فذهبت لصقر … وقلت محذرة …
بص يا صقر ؟ انا هستني 24 ساعة علي غيابها وهبلغ البوليس … نظر الي صقر وهو في قمة التوتر
وقال … الي تشوفيه حضرتك …
وبعد مرور ساعة زمن اثناء ما كان صقر يقف بجانبي …
اتصلت امراة بصقر … ولاحظت بان صقر يقرب الموبيل مني
واخبرني صقر بانها شقيقتة من البلد …
وقام ايضا بفتح المايك … وقال ايوه يا سعدية يا اختي خير؟
ردت سعدية قائلة … خير يا خويا …
البت بنتك عندنا في البلد متقلقش عليها …
فسالها صقر وهو ينظر لي قال … وسافرت عندكم ازاي؟
قالت : البت بتقول انها خرجت تشتري حاجة وتاهت
ولما سالوها انتي منين قالتلهم علي عنوانها الي هي عارفاه في البلد … وولاد الحلال وصلوها لغاية هنا
قال : طيب الحمد لله انها وصلت عندك خلي بالك منها بقي
وبعد ما اغلق صقر مع تلك المراة الخط …
نظر الي بمكر شديد وهو يقول … اخيرا اطمنت عليها الحمد لله …
قلت : وانا انظر اليه بشك وريبة … حمد الله علي سلامتها…
وتركتة وخرجت

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

تاني يوم صحيت علي صوت دوشة وضجيج في الشارع
وكان صقر واقف في الشارع
وسمعت شاب عمال يتحدث بصوت عالي وهو يقول … ده البوليس لقي في المنطقة عندنا …
عيلة صغيرة ميتة … وعلي جسمها اثار تعذيب وخدوها ع المشرحة … والدنيا مقلوبة …
يمكن لو كنت سمعت تلك الكلمات قبل ما عمة البنت تتصل كنت شكيت بان صقر قتل ابنتة … او ماتت في ايدة من شدة التعذيب … لكن حمدت الله بانها قد بعدت عن يدة
وقمت من سريري ودخلت اخد شاور …
لكن اثناء ما كنت باخد شاور … سمعت جرس الباب
فا انتظرت حتي انتهيت من الحمام بتاعي وروحت انظر من خلال العين السحرية … ولم اجد اي حد علي الباب
لكن اثناء رجوعي من عند الباب … سمعت الجرس بيرن تاني
فا رجعت وفتحت بسرعة لكن بردوا ملقتش حد
لكن لقيت رسالة امام باب الشقة …
اخذت الرسالة ورجعت لشقتي وقفلت الباب بسرعة وفتحت الرسالة… لاجد بالرسالة مكتوب ما يلي :
القتيلة … التي قتلت بالمنزل الملاصق لمنزلك … قتلت عن طريق الخطا وقد كنتي انتي المقصودة … وعلي فكره عبير بنت البواب حصلتها … لان عبير قتلت هي كمان
احذري من (صقر) … (وهشام) … ونصيحة مني …
اهربي في اسرع وقت
فاعل خير
بعد ما قرات ما في الرسالة جلست علي الكرسي
لاستوعب ما يحدث واعرف مين ممكن يرسل لي رسالة زي دي ؟ وقصدة منها ايه؟
وفي اثناء ما انا بقراء الرسالة …
وجدت خيالا يتحرك خلف باب شقتي ودب الرعب في قلبي
ولكن فضولي كان اقوي من حالة الرعب
الي انا فيها وكنت عايزة اعرف مين … الي رمي الرسالة دي ؟
ومين الي واقف ورا الباب ؟
فا دخلت بسرعة ع المطبخ واتيت بسكينا حادا وخرجت …
لاجد الخيال مازال يتحرك خلف الباب
وفتحت بسرعة واول ما فتحت الباب مش هتصدقوا طلع مين ؟؟؟ لو عايز تعرف باقي احداث القصة اضغط علي زر متابعة او اضافة صديق لتصلك الاجزاء القادمة
محمد خلف صالح
ضع عشر ملصقات مع متابعة ولايك للصفحة …

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق